تحقیق حلم الطب الدقیق للأمراض
العصبیة الانتكاسیة

نراجع الحسابات لمواجھة أمراض الدماغ الانتكاسیة

التحدي الأكبر

تقریبا 80 ملیون شخص حول العالم یتعایشون مع أحد الأمراض العصبیة الانتكاسیة. ھذا العدد من المتوقع أن یتزاید بسرعة خلال العقود الزمنیة القادمة مع تقدم عمر المجتمع و زیادة معدل الأعمار و زیادة التعرض للسموم البیئیة المحیطة. الأعباء الخاصة بالعنایة بكل ھؤلاء الأفراد ستضع حملا ھائلا على الاقتصاد و النسیج المجتمعي للحضارة الإنسانیة. حالیا لا یوجد علاج لإبطاء- فضلا عن إیقاف- أمراض الأعصاب الانتكاسیة. ھذا لأنه لعقود من الزمان افترض علم الأعصاب أن ما نراه في العیادات یتماشى جیدا مع ما یمكن قیاسه حیویا، مما أدى إلى اقتناعنا بأن أمراضا كشلل الرعاش و الزھایمر و التصلب الجانبي
الضموري كل منھم له طبیعة حیویة یمكننا إیجادھا و استھدافھا. حان الوقت للتفكیر بطریقة جدیدة تراعي فكرة أن ھناك العدید من الطرق الحیویة التي قد تؤدي لكل واحد من ھذه الأمراض و أن علینا أن نجد و نستھدف كل طریق على حدة إذا كنا سنبحث عن علاج یمكننا من التعامل مع ھذه الأمراض. ھذه مھمة برنامج سینسیناتي للعلامات الحیویة

اضغط ھنا لتعرف أكثر

%d bloggers like this: